-->

الصين تحظر منتوجات شركة ابل من أسواقها التجارية

الصين تحظر منتوجات شركة ابل من أسواقها التجارية
و تستمر الحرب التجارية بين كل من شركة التكنولوجيا العملاقة جوجل الأمريكية و الشركة الصينية العملاقة هوواي بعد القرار الذي اتخده الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب فكما نعلم جميعا أن هذا القرار أدى الى سحبت شركة التكنولوجيا العملاقة جوجل رخصة هواوي  android license في أعقاب أمر تنفيذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يهدف إلى حظر معدات الشركة الصينية من الشبكات الأمريكية.في الوقت الحالي ، وتم حظر بعض الخدمات و التي تكمن في الغاء جوجل دعم نظام التشغيل العالمي android للهواتف شركة Huawei الصينية .

و تكشف تصعيد دراماتيكي في حرب الرئيس ترامب على الصين في نهاية الأسبوع الماضي ، حيث ذكرت رويترز أن جوجل قد ألغت فجأة رخصة Android من Huawei على  الفور دون سابق انذار ، في خطوة حصرت الشركة الصينية على استخدام إصدار مفتوح المصدر من Android يسمى Android Open مشروع المصدر (AOSP).

https://www.arbandr.com/2019/05/apple-iphone-ban-in-china-huawei.html
apple - china-huawei-trump

 و من الواضح أن يؤثر كل هذا على مبيعات شركة Apple ، لكن من الآمن إلى حد ما افتراض أن الحكومة الصينية يمكنها أن تنتقم بسهولة عن طريق تسوية التدابير المضادة ضد صانع iPhone و بدأت بذلك فقد أعلنت شركة أبل عن نتائج مخيبة للآمل ، حيث صرح الرئيس التنفيذي لشركة آبل ، تيم كوك إن هذه النتيجة قد أدت الى اضطراب الأوضاع بين كلا البلدين و أن الحرب التجارية هي المسؤولة بشكل كبير. كما أحدث قرار دونالد ترامب أثار بالفعل تهديدات خطيرة من الصين وحذر سفير البلاد في الاتحاد الأوروبي من الهجمات المضادة.


وبالتالي ، "قد تخسر شركة Apple ما يقرب من ثلث أرباحها إذا حظرت الصين منتجاتها" ، كما صرح المحللون في Goldman Sachs بالفعل هذا الأسبوع. حيث قال دان آيفز ، المحلل في Wedbush Securities ، أن ما بين 3٪ و 5٪ من مبيعات iPhone في الصين قد تختفي ببساطة في غضون الـ 12 إلى 18 شهرًا القادمة و بالتالي ستكبد خسائر كبيرة من جميع الجهات سواء من حيث مكان تجميع هواتف الأيفون أو من حيث مستخدمي الايفون في الصين و ذلك  راجع الى الحظر الأمريكي على شركة Huawei الصينية الشهيرة لصناعة الهواتف الذكية و عليه فإذا لم تواجه الصين بشكل مباشر ، فمن المحتمل أن تؤثر المشاعر القومية على مبيعات شركة Apple العملاقة للتكنولوجيا في البلاد وقد تتسبب في فقدان الشركة لتوقعاتها المالية للربع الثالث" ، ولكن في الوقت الحالي ، أبل لم يعلق بعد على مسألة الخسائر التي قد تنتج عن هذه الحرب التجارية بين الصين و امريكا.

و من وجهة نظرنا و في ظل هذا القرار المتخذ فواضح أن الأمور ستتعقد كثيرا فكما نعملم حق المعرفة  أن شركة ابل الأمريكية ليست الوحيدة التي تقوم بتجميع هواتفها الذكية في الصين بل هناك العديد من الشركات الأمريكية الأخرى التي تجمع منتوجاتها بالصين و بالتالي فإن ظلت الأمور هكذا فجميع هذه الشركات التي لديها شراكة مع الصين سيتم ايقاف التعامل معها و منع منتوجاتها في السوق الصينية و بالتالي ستكبد خسائر مهولة .